منتديات شراع

منتديات شـراع منتديات تربـوية وتعليمـية وثقـافية منوعة *** أسسها د/ هشـام سعد زغلـول - جـامعة المنصـورة - مصـر *** تم الإفـتتاح فى 2008/7/1 *** أطيب الأمنيـات بقضـاء وقت مفيـد وممتع **** فى انتظـار مسـاهماتكم ومشـاركاتكم ****
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفاجأة التربيه النوعيه الفرقه الثالثه تحليل مسرحية اوديب ملكا على الطبع مباشرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف738

avatar

عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 18/11/2008
العمر : 29

مُساهمةموضوع: مفاجأة التربيه النوعيه الفرقه الثالثه تحليل مسرحية اوديب ملكا على الطبع مباشرة   الأربعاء فبراير 24, 2010 10:08 pm



تعريف المسرح:
هو أحد فروع فنون الأداء أو التمثيل الذي يجسد أو يترجم قصص أو نصوص أدبية أمام المشاهدين باستخدام مزيج من الكلام .. الإيماءات .. الموسيقى .. والصوت على خشبة المسرح ذلك البناء الذي له مواصفات خاصة فى التصميم.



ويستخدم الكثير من الأشخاص كلمة المسرحية أو العرض المسرحي مرادفاً لكلمة المسرح إلا أنه هناك فارق كبير بين الكلمتين من حيث الدلالة، فالأولى تشير إلى القصة أو النص الأدبي الذي يمثل فى المكان المخصص له "المسرح". فالمسرحية هي القصة أما المسرح فهو المكان الذي تؤدى فيه هذه القصة ببساطة شديدة.

- مما يتكون المسرح؟
لكل نوع من الفنون الأدبية شكل وبناء، أو المكونات التي تؤلفه لكي نطلق عليه المصطلح المتعارف عليه كما فى حالة المسرح، السينما أو أي شكل آخر من أشكال الفنون التي تُقدم.
فهذا البناء يتكون من أشخاص مسئولين عن العمل المسرحي، ومن أشياء جامدة متمثلة فى البناء الهيكل





تعريف المسرحية:





إنشاء أدبي في شكل درامي مقصود به أن يعرض على خشبة المسرح بواسطة ممثلين يؤدون أدوار الشخصيات ويدور بينهم حوار، ويقومون بأفعال ابتكرها مؤلف

















انواع المسرحيهقد تكون المسرحية من :1 - فصل واحد كمسرحية "ملك القطن" ليوسف إدريس.
2 - ثلاثة فصول ، وهي الغالبة حالياً .
3 - خمسة فصولكمسرحية "الصفقة" لتوفيق الحكيم





ـ رواد المسرح





(يوربيدس ـ سوفو كليس ـ هنريك ابسن )





يوربيدس (1)


حوالي480-406ق.م) أحد ثلاثة كتاب تراجيديا من الإغريق. تعامل مع


أبطال الأساطير مثلما فعل إيسخيلوس وسوفوكليس. ولكنه أظهر الأبطال أناسًا عاديين واستخدم مسرحياته لانتقاد الأفكار السياسية والاجتماعية والعقائدية في زمانه. ولقد استعمل لغة أبسط من كتَّاب المسرحيات الأوائل ولكن حبكة المسرحية كانت أكثر تعقيداً.


ولم يكن يوربيدس محبوبًا في حياته، ولم تكن أفكاره مقبولة، وأحيانًا كان يسيء إلى كتاب وسياسييّ عصره. وقد نافس أريستوفان، المؤلف المسرحي الإغريقي، يوربيدس، ولكن مسرحيات يوربيدس كانت محبوبة أكثر من مسرحيات منافسه. وقد كتب90 مسرحية أو نحو ذلك وحوالي 18 قصة تراجيدية


(2)سوفوكليس



سوفقليس (Σοφοκλής باللغة اليونانية) (ولد حوالي سنة 496 ق.م. بأثينا وتوفي سنة 405 ق.م.) أحد أعظم ثلاثة كتاب تراجيديا إغريقية، مع





ايسخسلوس ويوربيديس. وحسب سودا فقد كتب 123 مسرحية، في

المسابقات المسرحية في مهرجان ديونيسوس، حيث كل تقدمة من أي كاتب كان يجب أن تتضمن أربع مسرحيات، ثلاث تراجيديات بالإضافة إلى مسرحية ساخرة). وقد نال الجائزة الأولى (حوالي عشرين مرة) أكثر من أي كاتب آخر، وحصل على المركز الثاني في جميع المسابقات الأخرى.

فقط سبعة من تراجيدياته بقت إلى يومنا هذا.

(3) هنريك ابسن



ولد هنريك إبسن في مدينة سكيين بالنرويج. في عام 1844 أصبح صيدلياً مساعداً في مدينة غريمستاد. بدأت شهرته مع ثاني مسرحية له وهي "عربة المحارب" (1850). في السنوات السبع التالية عمل كمدير تحريري في مدينة برجن لصالح المسرح النرويجي.

هو من أبرز الشخصيات العالمية في الادب المسرحى الحديث.اشتغل بكتابة المقالات الصحفية واتصل بالمسرح القومي في برجن ثم كوبنهاجن, نشر شعرا ونقدا وعدة روايات لم تصادف نجاحا كبيرا, نشر 1862 (ملهاة الحب) وهي مسرحية ساخرة أثارت عاصفة من النقدزوتلاها بالمسرحية التاريخية (الأدعياء) 1864 والقصيدتين المسرحيتين (برندا) 1866 و(بير جنت) 1867 ومسرحية )الامبرطور والجليلى)1873. أقام في ألمانيا (1874-1891) حيث كتب مسرحياته الواقعية الاجتماعية الشهيرة التي أودعها مبادئه, صور فيها صراع الفرد مع المجتمع الذى يعيش فيه. ومن هذه المسرحيات (أعمدة المجتمع) 1877 وو (بيت الدمية) و (الادعياء) 1864 والقصيدتان المسرحيتان (برندا) 1866 و (بير) 1879 و (الاشباح) 1881 و (عدو الشعب) 1882 والبطة البرية 1884 و (بيت روزمرز) 1886 و (السيدة من البحر) 1888 و (هيدا جابلر) 1890 و (شيح البنائين( 1892 و (أيلوف الصغير) 1894 و (جون جابريل







بوركمان) 1896 و (عندما نستيقظ نحن الموتى) 1899. وقد كان لكثير

من هذه المسرحيات التي ترجمت إلى اللغات الأوربيه الأخرى والى اللغة العربية ومثلت على مسارح أوروبا وأمريكا ومصر أعظم الاثر في الأدب والمسرح في هذه البلاد
ـــ التذوق:


هو الإحساس بالجمال والاستمتاع بالفن ,,
وهوقول الجميل ورفض القبيح ,, تعديل السلوك ناتج عن التذوق ,,
وهو قدرة عقلية فطريةخلقنا الله مزودين بها ,, يجب إكسابها ما يطورها من مكتسبات بيئيةـ النقد:


هو معرفه الرديء من الكلم في النص الأدبي و محاولة تصحيحة بطريقة حيادية ومعرفه الجيد في الكلم ومحاوله تظهيره بطريقه موضوعية


هي من الأدب التمثيلي اليوناني القديم للكاتب سوفوكليس.




تدور أحداث المسرحية في مدينة طيبة. كان الملك "لايوس" ملكا لطيبة وقد تزوج ولم ينجب، فذهب لمعبد دلفى (معبد يونانى يستطلعون منه النبوءات) ليعرف حلا لمشكلته فجاءت إليه العرافة بنبوءة (ونبوءة العرافة مستلقاة من الإله أبوللون)، أنه سينجب ولدا سوف يقتل أباه ويتزوج من أمه، فانزعج لايوس لهذه النبوءة ورحل لمنزله وهجر امرأته حتى لاينجب ثم مرة بفعل كونه مخمورا حملت زوجته فانزعج لخوفه من النبوءة وانتظر حتى تمت ولادتها وأعطى الطفل لحارسه لكى يقتله، ثم ذهب به الحارس إلى الجبل وهو مقيد بالأغلال من قدميه (وهذا يفسر سر تسميته بأوديب التي معناها باليونانية القديمة المصفد بالاغلال أو الأرجل المتورمه) وبدلا من أن يلقيه في الجبل ليموت تركه لراعى قابله في هذا الجبل.

ولقد أشفق الراعى على الطفل وأخذه لملك وملكة كورنثة فهما لاينجبان وأعطاهم أياه، وأعتقد لايوس بأنه قد تخلص من أبنه ومن النبوءة.

وتربى الطفل مع الملك والملكة وهو معتقد بأنهم أبواه حتى شب وأصبح يافعا، وظل لجرح قدميه علامة من الأصفاد التي سلسل فيها وليدا. وذات يوم كان مع أصحابه فشككوه أنه ليس ابن ملك كورنتس والملكة فانزعج أوديب ورحل هو الآخر لدلفى لاستطلاع الأمر. خرج ليستشير الآلهه، فجاءت اليه النبوءة (ستقتل أباك وتتزوج من أمك)، فبهت أوديب ورحل عن بلده وترك أبواه الملك وأمه الملكة الذين لايعرف غيرهم أبا وأما حتى ينجو من أن يقتل أباه ويتزوج أمه، ورحل إلى طيبة. وفي الطريق اليها ذى ثلاث شعب نازعته عربة يجرها رجل بداخلها رجل مسن وشبت مشادة بينه وبين رجل وحراسه في الطريق فما كان إلا أن الرجل في العربة ضربه بالسوط فتعارك معه أوديب وأستطاع أن يقتلهم جميعا، وواصل طريقه إلى طيبة.

وقبل دخوله طيبة كانت تسكن الطريق هولة (أبو الهول أنثى أو سفنكس) متوحشة تسأل سؤال غامضا وتقتل من يعجز عن الجواب وتشيع في الأرض الخراب، وعندما أتى سألته نفس السؤال من الذى يمشى في الصباح على أربع وفي الظهر على أثنان وفى المساء على ثلاث؟ وكان جواب أوديب الشهير الإنسان في البداية طفلا يحبو ثم شابا يافعا على قدميه ثم يهرم فيمشى على عصا بجانب قدميه وانهارت الهولة لمعرفته حل اللغز الرهيب، وألقت بنفسها وماتت، وفرح الشعب لرحيلها وتخلصهم منها، وجاء الخبر بموت مليكهم في طريق ذى ثلاث شعب فأخذوا أوديب ونصبوه ملكا عليهم وزوجوه من أرملة الملك السابق.

وبعدما تولى أوديب حكم طيبة أنجب منها 4 أولاد ولدين وبنتين، وبعد مضى سنوات من اعتلائه العرش حدث طاعون أصاب الحرث والنسل وامتلأت الأرض بالجثث وسادت الفوضى والدمار فبعث أوديب بكريون أخو زوجته لاستطلاع نبوءة دلفى بخصوص هذا الطاعون فأى وباء ينتج من خطأ ما تجاه الآلهة، وعاد كريون ليبلغ أوديب أن سبب الطاعون وجود قاتل الملك لايوس بالمدينة، فأخذ أوديب يوعد ويتهدد ويصب لعناته على هذا القاتل حتى لو كان يسكن بيته ووعد أهل المدينة باستقصاء خبر قاتل الملك ليضع حدا لهذا الطاعون القاتل، واقترح عليه علية القوم أن يأتوا بعراف أعمى اسمه ترسياس ليكشف لهم من هو قاتل الملك، وبالفعل أتى وأخذ يناقشه أوديب (في مقطوعة نادرة بمسرحية أوديب ملكا كل حرف رمز واسقاط ومعنى وهدف) ويسأله ليعرف ولكن العراف يتهرب بلباقة وذكاء ولكنه نصحه ألا يصب لعناته على القاتل فاتهمه أوديب بالجهل وماكان إلا أن قال له أنه أعمى فرد العراف أنه أعمى البصر وليس أعمى البصيرة، وتنبأ له أنه عندما يدرك من أباه ومن أمه سيبصر الحقيقة الغائبة وأخبره أنه قاتل الملك ولأن أوديب دائما يختال بذكائه وثقته بنفسه فما كان عليه إلا أنه تصور أنه يوجد مؤامرة بين العراف وبين كريون أخ زوجته فأمر بحبسهما.

وجاء لأوديب رسول من كورنثة يحمل له خبر مفرحا وآخرا محزنا المحزن موت أبيه والمفرح أنه سيتولى العرش من بعده وبالطبع أوديب يتذكر الأسطورة فخشى أن ينفذ الجزء الآخر منها بعدما اطمئن واهما أنه لم يقتل أباه الوهمى فطمأنته زوجته أن النبوءات تكذب وتخدع، فلقد جاءت لها ولزوجها ملك طيبة نفس النبوءة وتركوا ابنهم يموت في الجبال من نبوءة كاذبة فاستفسر الرسول لماذا يخشى أوديب من العودة لكورنثة فلما أخبره طمأنه بأن الملك والملكة ليسوا أباه وأمه لأنه وبيده أخذه من راعى من مدينة طيبة وأعطاه لهما وليدا لأنهما حرما من الإنجاب، فاستقصى أوديب خبر الراعى رغم تحذيرات زوجته (أمه) ونصائحها ولكن حبه للمعرفة وللحقيقة جعله يأتى بالرسول، ولقد حاول الأخير ألا يخبره إلا أنه وبعد ضغط أخبره أنه بالفعل أعطى طفلا وليدا ذى قدم متورمة لرجل من كورنثة ولم ينفذ كلام لايوس بأن يقتله واستفسر عن الطريق الذى مات فيه لايوس فكان الطريق ذى ثلاث شعب وهنا ظهرت الحقيقة لقد قتل أوديب جاهلا أباه وتزوج من أمه بل وأنجب منها وانهار تماما، وذهب لاستطلاع أمر زوجته أو أمه فوجدها انتحرت حيث وجد الحبل مازال يدور بالجثة الهامدة، فذهب مسرعا ليفك الحبل من أعلى لتسقط الجثة، فأخذ دبوس من فستانها على الأرض، فصار يخلع المشابك الذهبية التي تتخذها الملكه زينه لشعرها ليدفعهم إلى عينه وهو يصيح أنه لن يرى شقاءه وجرائمه ثم يحدث عينه قائلا: "ستظلان في الظلمة فلا تريان من كان يجب ألا ترياه، ولاتعرفان من لاأريد أن أعرف بعد اليوم، حتى لاترى الشمس المقدسة انسانا دنسا فعل أكثر الجرائم بشاعة"، وفي موقف مؤثر سالت الدماء على لحيته البيضاء وبللت وجهه وهو يلعن سوء حظه وجهله القاتل ونفى نفسه من الأرض حتى ينتهى الوباء، وعاش طريدا من الأرض والسماء.

الحقيقة التي هي نقطة تحول في حياة الشاب أوديبوس الذي قال: "واحسرتاه .. واحسرتاه .. لقد أستبان كل شي .. أيها الضوء لعلي أراك الآن للمره الاخيره .. لقد أصبح الناس جميعا يعلمون .. لقد كان محظورا أن أولد لمن ولدت له .. وأن أحيا مع من أحيا معه ..وقد قتلت من لم يكن لي أن أقتله".

بعد هذا المشهد المفجع يطلب أوديب من صديقة كريون أن يعتني ببنتية بعد أن ينفى، كما طلب منه أن توضع الملكه في قبر مناسب وفي الأخير يطلب من صديقة أن يقذفة بعيدا حيث لايراه أحد بعد اليوم.





* فكرة المسرحيه:



الانسان من صنع القضاء والقدر

وايضا كما ذكر فى القرأن الكريم فى سورة هود الايــــــــ43ـــــه


بسم الله الرحمن الرحيم




( قال سئاوى الى جبل يعصمنى من الماء قال لا عاصم اليوم من امر الله الا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين)

صدق الله العظيم



* الحوار او اللغه



الحوار او اللغه ماهو الا نسيج للمسرحيه التى سنضفى عليها قيمتها الادبيه الحوار اداه للتعبير عما تطوى عليه المسرحيه من صور وافكار واحداث وشخصيات حيث جاء حوار مسرحية اوديب ملكا . بسيط وسهل . يستخدم الفاظ متفقه مع الفاظ الشخصيات مثل الكاهن والجوقه وهم من اهل مدينة طيبه والامير كريون والملكه يوكستا

ـ الحوار يكون بين نمطين هما:

(1) حوار شخص مع شخص :

يكون بين شخصين كما جاء فى المسرحيه مثل الحوار بين اوديب وكاريون . اوديب ويوكستا . اوديب والكاهن . الرسول ويوكستا . الرسول ورئيس الجوقه

(2)ـ ان يكون بين اكثر من شخصين مثل اوديب يتحدث الى اهل مدينة طيبه

(3) حوار الشخص مع نفسه:

اوديب فى الفصل الثامن المنظر الاول تحدث فى صمت عن الاحداث الذى مر بها طوال حياته وكيف اصبح ملك البلاد ــــــــــ يلجأ المؤلف لهذا الاسلوب عندما يريد ان يكشف عن افكار داخليه او نمو باطنيه متخفيه فى نفس الممثل وهنا يدخل الكاتب فى اعماق الشخصيه واسلوب تفكيرها ونمط حياتها وماهى مقبله عليه فقد يكون الحوار مزيجا بين العاميه والفصحى وقد يكون بالفصحه فقط او العاميه فقط وفى هذه المسرحيه نجد الحوار يسير بسلاسه ويسير الحوارويتلون طبقا لتباين شخصيات المسرحيه



* الشخصيات :



اولا : من حيث النوع

1ـ اساسيه (رئيسيه ) وتتمثل فى:

(1) اوديب

(2) يوكاستا

(3) كاريون

(4) تيرسياس



1ـ ثانويه وتتمثل فى:

(1) الراعى

(2) رسول الملكه

(3) رسول غريب عن البلاد

(4) لايوس



*ابعاد الشخصيات الرئيسيه:

(1) اوديب

ـ البعد المادى

فى الخامسه والثلاثون من عمره وطويل ويرتدى ملابس فاخره وتاج (ملابس الملوك)

ـ البعد النفسى

يتمتع بالحكمه والموده والتواضع وطيبة القلب ويؤمن بالنبوءات مع الغضب

ـ البعد الاجتماعى

متزوج من امه وانجب منها وملك طيبه

(2) يوكستا

ـ البعد المادى

ملكه جميله ومتوسطة الطول ترتدى فستان وتاج وحلى وعمرها 45 عاما

ـ البعد النفسى

هادئه تؤمن بالنبوءات تحب اوديب وكريمه للضيف

ـ البعد الاجتماعى

متزوجه ومخلصه لزوجها وتخاف عليه وعلى اهل طيبه ومن حولها

(3) كريون

ـ البعد المادى

قوى الجد ويرتدى ملابس الامراء وعمره خمسون عاما

ـ البعد النفسى

محب للخير ومخلص لوطنه وزكى

ـ البعد الاجتماعى

صهر الملك وخاله فى نفس الوقت

(4) تيرسياس

ـ البعد المادى

عمره تسعون عاما يرتدى ملابس بسيطه ومنحنى الظهر يجره شخص (يساعده على السير)

ـ البعد النفسى

حكيم وصبور نسبيا ولديه بعض الغرور ومتزن



ـ البعد الاجتماعى

كاهن كبير السن واسع العلم ومحبوب ومعروف للناس ومحب لوطنه



(ب) ابعاد الشخصيات الثانويه :

وتتميز بأبعاد مشتركه وفيها مايلى :

ـ البعد المادى :

يرتدون ملابس بسيطه لانهم من عامة اشعب اما الراعى فيحمل عصا طويله وعليه شال فوق رأسه

ـ البعد النفسى :

لكل من الراعى والرسول الغريب والخادم هدف موحد وهو تنفيذ الاوامر

ـ البعد الا جتماعى :

الاخلاص لملوكهم

*الحبكه :

بداية من حلم لايوس ملك طيبه فى ان يكون له وليا للعهد وعندما ولد رأى مستقبله ان هذا الطفل اذا عاش سوف يقتل اباه ويتزوج من امه وينجب منها اطفال يكونوا له اخوه وابناء فى وقت واحد فقرر والديه ان يقتل هذا الطفل وارسلاه والده الى جبل عالى مع احد الرعاه ليتركه يموت او تأكله الطير او تأكله الوحوش ولكن الراعى سلمه الى راعى ميزه من اصدقائه ثم سلمه الى ملك مدينة كورنيش كان ملكها لاينجب اطفال فأتخذه ولدا له وادع ان زوجته حملته وانه وليا عهده ثم مضت السنوات واصبح اوديب ذو قدمين لهم علامتان وتمضى الايام وتعرف انه ليس ابن الملك كورينش من احد اصدقائه عندما نشب بينهم شجار عنيف















































*من ناحية الشكل :

$ عدد المناظر

1ـ الفصل الاول ـــــــــ عدد المشاهد 9 مناظر

2ـ الفصل الثانى ـــــــــ عدد المشاهد 11 منظر


(*) الفصل الاول :




اللقطات فى الفصل الاول


المنظر الاول




(1) اللقطه بين اوديب واهله مدينة طيبه

(2) اللقطه بين الكاهن واوديب

(3) اللقطه بين اوديب واهل مدينة طيبه

(4) اللقطه بين الكاهن واوديب

(5) اللقطه بين اوديب واهل مدينة طيبه

(6) اللقطه بين الكاهن واوديب

(7) اللقطه بين اوديب وكريون

( اللقطه بين الكاهن وابناء طيبه


المنظر الثانى




الجوقه تتحدث عن الامهات والنساء ذات الشعر الابيض


المنظر الثالث




(1) اللقطه بين اوديب ورئيس الجوقه

(2) يدخل فى نهاية المنظر شيخ ضرير الكاهن


المنظر الربع




(1) اللقطه بين اوديب وتريسياس

(2) اللقطه بين رئيس الجوقه وتيرسياس

(3) اللقطه بين اوديب وتيرسياس


المنظر الخامس




(1) اللقطه بين اوديب والكاهن

(2) كريون يدخل ويسود عليه غضب شديد




المنظر السادس




(1) اللقطه بين كريون مع المواطنين

(2) اللقطه بين رئيس الجوقه وكريون

(3) فى نهايه المنظر يدخل اوديب


المنظر السابع




(1)اللقطه بين اوديب وكريون

(2)اللقطه بين رئيس الجوقه واوديب

(3) اللقطه بين كريون واوديب

(4) اللقطه بين رئي الجوقه واوديب


المنظر الثامن




(1) اللقطه يوكستا واوديب وكريون

(2) اللقطه بين كريون وادويب

(3) اللقطه بين اوديب وكريون

(4) اللقطه بين يوكستا واوديب

(5) اللقطه بين رئيس الجوقه واوديب

(6) اللقطه بين كريون وادويب


المنظر التاسع




(1) اللقطه بين رئيس الجوقه والملكه يوكستا

(2) اللقطه بين اوديب ويوكستا

(3) اللقطه بين رئيس الجوقه واوديب

(4) اللقطه بين يوكستا واوديب


















الفصل الثانى


المنظر الاول




(1) اللقطه بين الجوقه تتحدث عن الطهر المقدس

(2) اللقطه بين رئيس الجوقه واوديب

(3) اللقطه بين اوديب ويوكستا


المنظر الثانى




(1) اللقطه بين يوكستا تتحدث الى رؤساء المدينه ورئيس الجوقه


المنظر الثالث




(1) اللقطه بين الرسول ورئيس الجوقه

(2) اللقطه بين الرسول ويوكستا

(3) اللقطه بين يوكستا واحد وصفتها ( يدخل اوديب)


المنظر الرابع




(1) اللقطه بين اوديب ويوكستا

(2) اللقطه بين الرسول واعضاء الجوقه

(3) اللقطه بين اوديب واعضاء الجوقه

(4) اللقطه بين رئيس الجوقه واوديب


المنظر الخامس




(1) اللقطه بين رئيس الجوقه واوديب

(2) اللقطه بين الجوقه والالقاء


المنظر السادس




(1) اللقطه بين اوديب ورئيس الجوقه

(2) اللقطه بين اوديب والرسول

(3) اللقطه بين اوديب والخادم

(4) اللقطه بين اوديب يدفع الى القصر ويخرج ارعيات






المنظر السابع




(1) الجوقه فى بطىء وحزن

(2) يدخل الرسول المقبل من القصر


المنظر الثامن




(1) اللقطه بين الرسول والجوقه

(2) اللقه بين رئيس الجوقه والرسول


المنظر التاسع




(1) رئيس الجوقه ( غناء)

(2) اوديب يتحسس طريق ويتكلم الى رئيس الجوقه

(3) اوديب يتحدث الى نفسه


المنظر العاشر




(1) اللقطه بين رئيس الجوقه واوديب

(2) اللقطه بين كريون واوديب


المنظر الحادى عشر




(1) اللقطه بين اوديب يتحدث ويبكى لآبنائه البنات الصغار

(2) اللقطه بين كريون واوديب

(3) اللقطه بين رئيس الجوقه واهل طيبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفاجأة التربيه النوعيه الفرقه الثالثه تحليل مسرحية اوديب ملكا على الطبع مباشرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شراع :: منتديات التعليم النوعى :: الإعلام التربوى-
انتقل الى: